الاخبار

عميد درج لأرباح: نقص المياه والسيولة النقدية وتواضع خدمات

قال رئيس المجلس البلدي فاضل حصن، إن البلدية استلمت الربع الأول فقط من الميزانية التشغيلية في انتظار استكمال الإجراءات لاستلام الربع الثاني، مع وجود ديون على البلدية لن تغطيها الميزانية المقررة.

وأضاف حصن في تصريح لأرباح، أن البلديات النائية لا تملك مشاريع توفر إيرادات محلية، وشركات الخدمات والمياه متوقفة منذ عدة أشهر والعمل يتم بجهود ذاتية محلية.

وأكد حصن أن السيولة النقدية بالمصارف التجارية ” موسمية”، والمواطن يضطر لشراء عملة أجنبية بالصك المصدق ” حرقا”، ومن ثم بيعها بسعر أقل ليوفر السيولة النقدية لسد احتياجاته، لافتا إلى أن الوقود يصل دوريا وبسبب موقع درج كنقطة عبور فإن الكميات التي تصل لا تكفي احتياجات السكان.

وأشار عميد البلدية إلى أن البلدية تشكو قلة المياه لأكثر من ستة أشهر ونتيجة للدورة المستندية ما زالت البلدية ننتظر شركة المياه والصرف الصحي لتوفير مضخة للمياه، وأن سعر صهريج المياه يتراوح بين 70-110 دينار بحسب الموقع السكني ما يدعو البلدية للبحث عن منظمات إنسانية أو مانحة لتوفير احتياجات السكان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى