الاخبار

المقدمي: سنورد لقاح كورونا من شركات غربية وليست صينية أو روسية

قال عضو اللجنة  العملية الاستشارية لمواجهة جائحة كورونا علي المقدمي، إن الكمية التي ستورد من لقاح كورونا تكفي مليونًا وأربعمائة ألف، تليها شحنة ثانية بالكمية ذاتها، وأن التطعيم سيشمل أيضا الأجانب المصنفين ضمن الفئات المستهدفة.

وأضاف المقدمي في تصريح لأرباح، أن اجتماعهم مع اللجنة العلمية تناول الاستعدادات للتطعيم ضد الكورونا والاتفاق على أخذ الطعوم من مجموعة “كوفتس “، وزيادة الكمية المزمع توفيرها من اللقاح من الشركات مباشرة وعلى مراحل.

وتوقع المقدمي وصول أولى الشحنات من اللقاح نهاية الربع الأول من العام الحالي مارس أو أبريل، مطالبا جميع القطاعات بالاستعداد لحملة التطعيم.

وذكر المقدمي أن الفئة الأولى المستهدفة بالتطعيم هي الأطقم الطبية لدعمها صحيا وضمان وجودها في مواقعها لمواجهة الجائحة، وشريحة كبار السن وذوي الأمراض المزمنة.

وأكد المقدمي أن اللقاح المتفق على توريده هو نوع “جونسن جونسن” أو “إستراجنيكا” وفق الاتفاق مع منظمة كوفت التابعة لمنظمة الصحة العالمية، وأن الشركات التي ستوفر اللقاح هي الغربية وليست الصينية أو الروسية.

وأشار المقدمي إلى أن اللجنة تسعى لتوحيد التطعيم لكل المستهدفين بمساعدة اليونيسف والصحة العالمية، مضيفا أن اللقاح سيصل عبر أربع مطارات هي طرابلس، بنغازي ،مصراتة، وسبها، ومن ثم توزيعها على مراكز التطعيم بمساعدة وزارة الداخلية.

وأكد عضو اللجنة الاستشارية أن الطعم المزمع توريده سيحفظ في ثلاجات تطابق المواصفات اللازمة لحفظه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى