الاخبارالليبي

الصلح لأرباح: التقارير المتباينة للمركزي والمالية دليل على الاختلال الاقتصادي

قال الخبير الاقتصادي علي الصلح في تصريح لأرباح الخميس، إن التقارير المختلفة لمصرف ليبيا المركزي ووزارة المالية حول الإيراد والإنفاق للعام في 2020 أظهرت عدم التنسيق والدقة في مجالي الاقتصاد والبيانات، وهذا دليل إضافي على الاختلال الاقتصادي وعدم الانسجام في تحقيق الأهداف الأساسية.

الصلح أوضح أن وجود العجز في بيان المركزي قابله فائض في بيان وزارة المالية علي وجه العموم، فالإيراد في بيان المركزي يشير إلى العجز الفعلي، والإيراد في بيان وزارة المالية يظهر الفائض، وذلك للاختلاف في طرق الاحتساب والتبويب إذ صح القول، كما يمكن أن نتعرف على بنود النفقات العامة من خلال البيانات المشار إليها، فالبيانات تشير إلى زيادة النفقات التيسيرية وانخفاض التنموية.

وأضاف الصلح أنه يمكن القول إن الميزانية مازالت تحمل الطابع الاستهلاكي والاجتماعي أيضا، وكنتيجة عامة يبرز لنا عدم التنسيق بين السياسات الاقتصادية بشكل عام وتحقيق أهداف الاستقرار الاقتصادي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى