الاخبار

الوطنية للنفط: لن تحال عوائد النفط للمركزي حتى يوضح أين صرف 186 مليار دولار

أكدت المؤسسة الوطنية للنفط أن تحويل الإيرادات إلى حساب المصرف المركزي لن يتم إلا بعد شفافية واضحة أمام الشعب الليبي بشأن آلية صرف عائدات النفط خلال السنوات الأخيرة والجهات التي استفادت من الإيرادات بالعملة الأجنبية التي تجاوزت 186 مليار دولار خلال السنوات التسع الماضية.

واستنكرت المؤسسة “بشدة” المغالطات والمعلومات “المضللة”، وفق قولها، الواردة في بيان مصرف ليبيا المركزي بشأن الإيرادات والنفقات من يناير إلى أكتوبر لهذا العام، مؤكدة أن عائدات النفط الفعلية التي أودعت في مصرف ليبيا المركزي بلغت (3.7) مليارات دولار أي ما يعادل (5.2) مليارات دينار حسب سعر الصرف الرسمي، وليس كما ذُكر في بيان المركزي.

وأوضحت المؤسسة أن مقارنة الإيرادات الفعلية من يناير حتى أكتوبر بالإيرادات التقديرية حسب الترتيبات المالية التي تقدر ب (5.0) مليارات دينار تُبين تحقيق فائض (200) مليون دينار ليبي وليس عجز (2.6) ملياري دينار كما ورد في بيان المصرف، وتوقعت المؤسسة أن يكون سبب الخطأ عدم احتساب المركزي لإيرادات يناير 2020 التي بلغت (2.5) ملياري دينار.

وأعلنت المؤسسة الوطنية للنفط أنها على وشك التعاقد مع إحدى الشركات الدولية الرئيسية للمراجعة المالية والتحقق من نظمها المالية والإدارية.

وشددت المؤسسة على دقة أنظمة الدفع والجباية لديها، مؤكدة أن كامل إيرادات ليبيا النفطية و حقوق الشركاء الأجانب موثقة بدقة ومحتجزة في حساب المؤسسة الوطنية للنفط بالمصرف الخارجي الليبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى