الاخبار

شركة القطر والإنقاذ تتجهز لإبرام عقود مع شركتي مليتة وتوتال

قال رئيس مجلس الإدارة بالشركة العامة لأعمال القطر والانقاذ البحري ناصر الحدودي، إن الحاجة باتت ملحة لتحديث القوانين الليبية الخاصة بالموانئ وشركات الانقاذ؛ لأن القوانين القديمة مجحفة بحق العاملين في القطاع.

وأشار الحدودي في تصريح لأرباح، إلى أن إمكانيات الشركة ممتازة والكوادر المؤهلة متوفرة لكن القوانين القديمة تُضيع على الشركة عديد الفرص المهمة، موضحا أن الشركات المؤمنة للسفن تطلب عند حصول حوادث داخل المياه الليبية، هوية الجهات التي تتولى عمليات القطر والإنقاذ في حين أن وجود قانون ليبي يرتب هذه الأعمال سيضمن بعض الحقوق للشركات المحلية.

وكشف الحدودي عن مساع تقوم بها الشركة لإبرام اتفاقية مع شركة مليتة للنفط و الغاز وشركة توتال الفرنسية تتولى بموجبها عمليات قطر سفن للشركتين، مؤكدا جاهزية شركته لتنفيذ هذه الأعمال.

وأضاف الحدودي أن الشركة تسعى للحصول على تعاقدات مع عدد من الشركات الأجنبية في ليبيا، وأنها تعمل في موانئ ليبيا كافة.

وأشار الحدودي إلى أن السفينة ليدي حلوم الجانحة مؤخرا بميناء طرابلس ستُنقل إلى حوض جاف بميناء بإحدى البلدان المجاورة لإجراء الصيانة اللازمة أو التقطيع بعد نجاح شركة القطر والشركة الأمريكية في تعويمها وإجراء الفحص المبدئي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى