الاخبارالليبي

المدني يوضح الصعوبات المالية التي تواجه الشركة الليبية للموانئ

قال مدير إدارة الشؤون المالية بالشركة الليبية للموانئ محمد الهادي المدني الاثنين، إن الأزمات الاقتصادية التي تعاني منها البلاد بشكل عام من مشكلات السيولة النقدية والعملة الصعبة أثرت سلبًا على وضع الشركة.

وأوضح المدني أن الشركة تعاني عدة صعوبات مالية منها مشكلة توفير السيولة النقدية لبعض المشتريات المحلية وذلك لعزوف التجار على قبول الصكوك، ومشكلات سداد التوريدات الخارجية لقطع الغيار والمعدات بالعملة الصعبة نتيجة سياسة المصرف المركزي في إقفال فتح الاعتمادات والتحويلات والاقتصار على الموافقة بشكل مقيد على بعض التوريدات.

وأضاف المدني أن الصعوبات التي أثقلت كاهل الشركة كثيرة ومن ضمنها أيضا فرض الضريبة على العملة التي أدت إلى زيادة أسعار التوريدات، وكذلك انخفاض الإيرادات بالموانئ نظرا لعزوف التجار عن توريد البضائع بشكل كبير كالسابق بسبب مشكلات الحصول على العملة الصعبة من المصرف المركزي وارتفاع قيمتها في السوق السوداء والعديد من المصاعب الأخرى.

المدني أكد أن القائمين على الشركة يعملون للمحافظة على ديمومة عمل الشركة من الناحية المالية واستمرارية صرف المرتبات وإنجاز التأمين الصحي للعاملين وتوفير متطلبات تشغيل الآليات، وتسعى الشركة كذلك لتوفير التغطية المالية لشراء آلات ومعدات جديدة، وفتح باب السلف للعاملين بالشركة، ودراسة إمكانية زيادة المرتبات.

وبخصوص تسوية الديون لصالح الشركة، أوضح المدني أن ثمة ديونا قديمة قبل الثورة مترتبة للشركة على مؤسسات لم تعـد قائمة، والشركة استرجعت العديد من هذه الديون وتسعى لتحصيل الديون المتبقية ويجري التنسيق مع وزارة المالية لاتخاذ الإجراءات اللازمة بالخصوص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى