الاخبارالليبي

عضو نقابة النفط لأرباح: نسعى لعقد اجتماع مع وزير المالية لمعرفة اسباب تهميش قطاع النفط

قال عضو النقابة العامة للنفط لؤي داوود إن النقابة تسعى لعقد اجتماع مع وزير المالية لمعرفة اسباب تهميش قطاع النفط من الزيادة رغم صدور قرار زيادة مرتبات العاملين في قطاع النفط بنسبة 67% من سنوات خلال فترة حكومة زيدان.

وأضاف لؤي داوود في تصريح خاص لأرباح السبت، أن النقابة العامة للنفط لم تتوقف عن المطالبة بتفعيل قرار الزيادة وقامت بتوجيه العديد من المراسلات الرسمية للمجلس الرئاسي والذي قام بدوره بإحالتها إلى وزارة المالية ولم يتم البث فيها للآن، كما طالبت النقابة بتدخل مجلس النواب لتفعيل قرار الزيادة.

وأوضح عضو النقابة العامة للنفط أنهم يريدون معرفة أسباب عرقلة وزارة المالية لميزانية المؤسسة الوطنية للنفط وتهميش بعض البنود بالميزانية وكذلك التأخير في صرف الميزانيات مما أثر على العاملين بالشركات الخدمية في تأخير المرتبات، حتى أن بعض الشركات لم يتقاضى الموظفون بها مرتباتهم منذ قرابة أربعة أشهر.

داوود أكد في تصريحه على أن قطاع النفط هو القطاع الوحيد الموحد في ليبيا الذي لم يتوقف العمل به رغم الظروف الصعبة التي عصفت بالبلاد وكذلك انتشار وباء فيروس كورونا ولا يزال العمل مستمرا وبفضل سواعد عمال هذا القطاع وصل الإنتاج في زمن قياسي إلى مليون برميل من النفط رغم جميع الصعوبات والظروف المالية الصعبة والمتمثلة في تأخر المرتبات وإيقاف جميع المزايا من تدريب للكوادر العاملة بالشركات وإيقاف التأمين الصحي والذي يعتبر شيء أساسي نظرا لصعوبة العمل بالمواقع النفطية.

وأشار بأنهم مستمرون في نقابة النفط في المطالبة بتفعيل قرار زيادة المرتبات ومطالبة المجلس الرئاسي ووزارة المالية بعدم تهميش بنود ميزانية المؤسسة وعدم تأخير الميزانية، منوها إلى أن النقابة العامة ستعقد اجتماعا مع النقابات الفرعية خلال الأيام القليلة القادمة للنظر في المستجدات الخاصة بهذه النقاط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى