الاخبار

عميد بني وليد المكلف: الوضع الخدمي يتحسن، والسيولة النقدية متوفرة

قال عميد بلدية بني وليد المكلف يونس العزوزي، إن إيقاف مديري الإدارات ووكيل ووزير وزارة الحكم المحلي أدى إلى توقف الخدمات داخل البلدية، مضيفا أن وكيل الوزارة بعد تسلمه مهمة إدارة الوزارة وعد بتجديد الأختام والتوقيعات داخل البلدية ليتسنى للبلدية أداء عملها.

وأضاف العزوزي في تصريح لأرباح، أن أعضاء البلدية عملوا بالتعاون مع رجال الأعمال والمواطنين بالمدينة على إزالة القمامة المتراكمة بالطرقات بجهود ذاتية تطوعا دون أي تكاليف مادية، مؤكدا أن العمل المُنجَز يكلف مئات الآلاف.

وأشار العزوزي إلى أن البلدي يعمل على توفير وقود الديزل الفترة القادمة لأصحاب المركبات وسيارات النقل والمخابز والحفارات نظير أن يقدم هؤلاء خدماتهم للمواطنين بأسعار التكلفة دون زيادة فرق السعر بشراء الوقود من السوق الموازي.

وأكد العميد المكلف أن السيولة النقدية متوفرة في المصارف وتُوزَّع عبر منسقي القبائل الذين يتسلمون الصكوك النقدية من أصحابها ويسلمونهم الأموال.

وبين العزوزي أن تسلم منسقي القبائل للسيولة من المصارف يكون بعد اعتماد القوائم من المجلس البلدي وعلى فترات بحيث يسمح لكل مندوب بصرف عدد معين من الصكوك حرصا على سلامته من السطو وضمان وصولها لذويها.

ونوه العزوزي إلى أن الوضع الخدمي بالبلدية يعد جيدا وهو في تحسن مستمر، مضيفا أن الوضع الصحي متحسن وأسعار السلع الغذائية ستعتدل بعد توفير الوقود لسيارات النقل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى